16 مايو، 2021

منوعات

نصرةً للقدس والأقصى، عقدت المنظمات الشبابية والطلابية اجتماعها الدوري اليوم الاربعاء 5-5-2021، وذلك ضمن سلسلة اجتماعاتتهدف إلى التأكيد على دعم الشعب العربي الفلسطيني في نضاله المستمر بوجه المشروع الصهيوني الاستيطاني في فلسطين. اللقاء عقد في مقر حركة "فتح"- الاتحادات في مدينة صيدا، بحضور عضو قيادة حركة "فتح" - إقليم لبنان أكرم بكّار، ومسؤول المكاتبالحركية في منطقة صيدا زيد فاعور، بالاضافة إلى القوى الشبابية اللبنانية والفلسطينية في صيدا ممثّلة ب: باسم عوكل عن التنظيمالشعبي الناصري، ومحمد زراقط وعلي فواز وهيثم الزين عن حزب الله، وعلي جواد عن حركة أمل، وجمال كليب عن جبهة التحريرالفلسطينية، وهاشم شناعة ومنير الغزاوي عن حركة حماس، وطلال البنّي عن منظمة الشبيبة التقدمية الفلسطينية، وحسن غزالة عن حزبالبعث العربي الاشتراكي، وفادي حسون عن الحزب السوري القومي الاجتماعي، وبسام القادري عن الحزب الديمقراطي الشعبي، وعليسليمان عن جمعية أدب وثقافة، وخالد أبو سويد عن اتحاد الشباب الديمقراطي، وفاطمة عبد العزيز عن الاتحاد العام لطلبة فلسطين، ومحمدصيام عن المكتب الطلابي لحركة فتح. بدايةً تمّ الترحيب من قبل الأخ أكرم بكّار بالحضور، مشدّدًا على وحدة الصف بين فصائل المقاومة كافة في نصرة القضية الفلسطينية المحقّة. كما تم التأكيد على أهمية ترجمة هذه الاجتماعات إلى خطوات تنفيذية فعالة، وقد توصل المجتمعون إلى اصدار بيان موحّد والتي قامتالأخت فاطمة عبد العزيز بإلقائه تضمّن النقاط التالية: 1. مباركة انتفاضة المقدسيين بوجه الكيان الغاصب والتنديد بالإجراءات والأساليب الوحشية للعدو الصهيوني تجاه أبناء الشعب الفلسطيني. 2. تأكيد الرفض للتهجير القصري الذي يحصل في حي الشيخ جراح والتضييقات على المقدسيين في باب العمود. 3. التنديد بهرولة عدد من الأنظمة العربية نحو التطبيع مع العدو الصهيوني والتي تساهم في محاولة اضعاف الموقف الفلسطيني الصلببأساليب متعددة. 4. التأكيد على عروبة فلسطين بكامل أراضيها والقدس الشريف عاصمة دولة فلسطين. 5. تأييد حق الشعب الفلسطيني بالدفاع، ومواجهة المحتل بكافة الأساليب المتاحة، مشيدة بوحدة الفصائل الفلسطينية كافة في مواجهةالمحتل. 6. دعوة الشباب إلى ضرورة التفاعل والمشاركة في فعاليات يوم القدس العالمي يوم الجمعة المقبل وذكرى النكبة. وفي الختام، طالبت المنظمات الشبابية والطلابية الشباب الوطني والاسلامي بالوقوف إلى جانب نضال الشعب الفلسطيني، وتمّ توجيه دعوةإلى وسائل الإعلام بضرورة أخذ دورها الفعال والإيجابي في إبراز القضية الفلسطينية، ونقل بطولات الشعب الفلسطيني اليومية. كما تمّ الاتفاق على برنامج تحركات تضامنية وداعمة لنضال الشعب الفلسطيني والمقدسي بشكل خاص.