12 يونيو، 2021

رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان أسف مما آلت إليه الأوضاع في لبنان

أسف رئيس جمعية “قولنا والعمل” الشيخ أحمد القطان خلال موقفه السياسي الأسبوعي مما آلت إليه الأوضاع في لبنان قائلاً: ” ما نشهده اليوم في بلدنا لبنان على المستوى السياسي والاقتصادي لا يدعو للتفاؤل، ولا يبشر بالخير أبداً،ولن تشكل حكومة في القريب العاجل”

وتعجب الشيخ القطان من مواقف بعض اللبنانيين الذين يكيلون بمكيالين قائلاً:” عجباً لكثير من اللبنانيين الذين تراهم يكيلون التهم ويشتمون ليل نهار الدولة وأركانها وقياداتها وزعاماتها، وإذا خرج علينا زعيم أو قائد كسماحة السيّد حسن نصر الله ليقول لهم أننا سنأتي بالبواخر المحملة بالمازوت والبنزين ولن يمنعنا أحد من إدخال هذه المواد للشعب اللبناني، يخرج علينا من يتكلم بأوامر خارجية ويقول أن في كلام السيّد تحدي وانتهاك وكسر لهيبة الدولة”

وأضاف الشيخ القطان قائلاً:” المنطق يقول كل من يستطيع أن يدعم لبنان ويساعده، ويجلب له ما يخفف من وطأة الوضع الاقتصادي الصعب ينبغي أن نكون معه، سواء كانت تلك المساعدات من أي جهة كانت أمريكا أو السعودية أوغيرهما بشرط أن تكون تلك المساعدات دون قيد أو شرط، كما أننا مع أي مساعدات تأتي من إيران أو غيرها إذا لم تكن مشروطة”

وختم الشيخ القطان بالقول:” دائماً في النهاية لا يصح إلا الصحيح، ويجب على الشعب أن يستيقظ من غفلته، وأن لا ينساق وراء أي أحد من المنظرين الذين يطالبون الشعب بالسكوت والصبر، لأن أحداً منهم لا يعاني ما يعانيه أفراد هذا الشعب، فمن يطالبنا بالصبر ينبغي عليه أن يصبر معنا ويقف على أبواب الصيدليات وعلى طوابير البنزين، وفي النهاية ستتغير الأحوال إلى الأفضل، ولن يبقى الحال على ما هو عليه الآن”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *