12 يونيو، 2021

اجتماع بحضور المدير العام لقوى الامن الداخلي والقائم بأعمال السفارة الأميركية تضمن تقديم عرض عن المراحل التي وصل اليها مشروع تحسين نظام السجون وتصنيف السجناء وفق معايير حقوق الانسان

عقد قبل ظهر اليوم 2-6-2021 في قاعة الشرف / ثكنة المقر العام – ثكنة الشهيد ابراهيم الخوري، اجتماعاً حول المراحل التي وصل اليها المشروع الممول من مكتب مكافحة المخدرات وانفاذ القانون في السفارة الاميركية (INL) والمنفذ من قبل شركة “RAI” والمتعلق بتحسين نظام السجون وبتصنيف السجناء.

حضر الاجتماع المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، القائم بأعمال السفارة الأميركية السيد Richard Michaels، مدير (INL) السيد Christopher Brown، السيدة الين شاميشيان، مستشار السجون في (INLTracy Wilson، رئيس خبراء السجون في منظمة “RAI” Jim Mcddonald، مستشار وزير الداخلية والبلديات لشؤون السجون العميد فارس فارس، قادة الوحدات وعدد من كبار الضباط.

وقد قدم رئيس خبراء السجون في منظمة “RAI” Jim Mcddonald في خلال الاجتماع عرضاً تناول اهداف المشروع ومن بينها: وضع سياسات الاستجابة لحالات الطوارئ والتدريب عليها بهدف تعزيز إدارة السجن، المساعدة على تطوير البرامج الإصلاحية التي تؤهل عناصر قوى الامن الداخلي العاملين في السجون، وتعزز سلامة العناصر والنزلاء بالإضافة الى سلامة المجتمع.

كما تطرق الى تصنيف النزلاء بناء على عدة عوامل واحتياجات، تطوير خطط حالات الطوارئ، وضع معايير محددة لاحترام مبادئ حقوق الانسان، تأمين اعتدة ومعدات مخصصة للنزلاء والعناصر، ضمان إيواء السجناء بشكل يتناسب مع احتياجاتهم الأمنية فيصنفون بناء على عدة عوامل أهمها (أصحاب سوابق، الجرم، سلوك النزيل في السجن، سوابق العنف)، الاستجابة للحوادث المؤثرة، إضافة الى استخدام مهارات واستراتيجيات التفاوض…

وقد تناول الإنجازات التي تحققت ومنها الانتهاء من صياغة السياسات المتعلقة بتصنيف النزلاء، دليل خطط الطوارئ والفرق الخاصة، تدريب أكثر من 110 عناصر من قوى الامن على التدريب السنوي للخدمة وما يزيد عن 70 عنصراً من قوى الامن على سياسات التصنيف واجراءاته.

وفي الختام، ثمن اللواء عثمان الجهود المبذولة في تنفيذ هذا المشروع الذي يعد انجازاً مهما من ضمن الإنجازات المتواصلة التي تقوم بها قوى الامن الداخلي بهدف تطوير المؤسسة وخدمة المواطنين، واكد على اهمية احترام مبادئ حقوق الإنسان وبخاصة داخل السجون، والعمل بصورة مستمرة لتوفير الحاجات والظروف اللازمة للنزلاء، بغية إعادة دمجهم بالمجتمع بصورة سليمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *