16 يونيو، 2021

لقاء رؤساء أقاليم رابطة كاريتاس لبنان نهار السبت الواقع فيه 22 أيار 2021 في مركز “اللقاء” في الربوة

اجتمع رؤساء أقاليم كاريتاس لبنان في خلوة أقيمت في “مركز لقاء” في الربوة، بدعوة من منسق جهاز الأقاليم الأب رولان مراد الذي وضع خارطة طريق واضحة لتفعيل عمل الأقاليم وتنظيمها أمام الرؤساء والإدارة المركزية وأمام الرئيس الأب ميشال عبود ونائبه الدكتور نقولا حجار والمدير التنفيذي جيلبير زوين.

وعقد اللقاء برعاية المشرف على أعمال الرابطة المطران ميشال عون وحضوره، تزامنا مع حلول العنصرة الذي هو زمن الروح القدس العامل في حياة الكنيسة والمؤمنين، فأدلى في حديثه الروحي عن معاني وأهمية زمن العنصرة.

وبعدما افتتح المرشد العام الأب شارل صوايا اللقاء بالصلاة، ورحب الأب مراد بالحضور، عارضا لبرنامج اللقاء، ثم قدم رئيس إقليم حدث الجبة ايليا ايليا لمحة عامة عن تطور الإقليم وعلاقته مع المركزية ورؤيته المستقبلية.

وشدد رئيس الرابطة الاب عبود على “أهمية انجاز الواجبات المتعلقة بعمل الهيئات والمكاتب ومنسقية الأقاليم وضرورة تحقيق المتطلبات اللازمة والتوجيهات العامة”، شاكرا “كل الذين دعموا رسالة كاريتاس من خلال المساهمة والتبرع من الخارج”، معربا عن “جهوزية العلاقات الخارجية التي تولت بالإجمال المشاركة السنوية لهذه السنة نظرا لضيق الأحوال المعيشية في لبنان”.

ومن أهداف الخلوة الأساسية، كانت مشاركة خبرات المعنيين والمسؤولين عن مختلف المكاتب وكل الشؤون المتعلقة بتنظيم عمل الأقاليم أمام الرؤساء، من خلال عروض متتالية للأعمال والتوجيهات والمتطلبات العامة، حيث قدمت الدكتور كارين إيليا من هيئة الشكاوى، إرشادات عن “كيفية التعامل مع الحوادث المحتمل مواجهتها ضمن إطار العمل في الرابطة”، وكان لميشال فرح تفسير دقيق عن الموازنة والميزانية والتدابير الإدارية والمالية الذي يجب اتباعها.

أما شق التنظيم المالي، ففصلته مايا نهرا في هيكل تنظيمي واضح لضبط المحاسبة. وتطرق شربل زيدان مدير البرامج الى “إمكانية وكيفية كتابة وتقديم المشاريع لمناطق الأقاليم من أجل النجاح في أنشائها”.

وفي الختام، شاركت رئيسة إقليم الشوف الأعلى الدكتورة سليمى البستاني الحضور بحديث عن “الشأن الإنساني والاجتماعي وتطور الاقليم في كاريتاس لبنان”.

شكر الأب الرئيس ميشال عبود كل الذين دعموا رسالة كاريتاس من خلال المساهمة و التبرع من الخارج وعبّر عن جهوزية العلاقات الخارجية التي شاركت في الحملة السنوية لهذه السنة نظراً لضيق الأحوال المعيشية في لبنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *