16 يونيو، 2021

بهية الحريري تطلع مخاتير صيدا على خدمات “مستوصف الحريري “: الرعاية الصحية حق لكل الناس

ضمن اجتماعاتها التشاورية الدورية معهم عقدت النائب بهية الحريري لقاءً تشاورياً مع وفد من رابطة مخاتير صيدا في “مستوصف الحريري الطبي الاجتماعي” التابع لمؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة في محلة رجال الأربعين في صيدا القديمة ، تخلله عرض للخدمات الطبية التي يقدمها المستوصف للسكان المحليين وذلك بهدف تعزيز التشارك المجتمعي حول دور المستوصف تجاه المدينة وتنوع خدماته الصحية .

وحضر اللقاء : مستشار النائب الحريري للشؤون الصحية والمدير الطبي للمستوصف الدكتور ناصر حمود والمدير الاداري للمستوصف الأستاذ بلال الحريري والمسؤول عن التطوير العلمي والتقني للمستوصف الاستاذ بهاء السبع اعين وفريق العمل التمريضي .

الحريري

استهل اللقاء بالوقوف دقيقة صمت تحية لروح الدكتور نقولا عبلا رحمه الله احد اطباء المستوصف الذي غيبه الموت مؤخراً وكانت كلمة رثاء للراحل من الحريري نوهت فيها بمسيرته الانسانية والمهنية وبما تركه بأخلاقه وحبه للناس وقربه منهم من اثر طيب في المجتمع الصيداوي عموماً ومن دور منتج وفاعل في مسيرة هذا المستوصف كواحد من أسرته وفريق عمله منذ تأسيسه ، معتبرة ان رحيله شكل خسارة كبيرة لنا ولمستوصف الحريري والجسم الطبي في المدينة .

وعن الهدف من اللقاء مع المخاتير اليوم في مستوصف الحريري الطبي اشارت الحريري الى انه يأتي في اطار متابعة عملية التشاور معهم حول شؤون وأوضاع المدينة وفي نفس الوقت لإطلاعهم على التطور الذي حصل في عمل هذا المستوصف ليكمل رسالته في تقديم الرعاية الصحية للمجتمع المحيط ومجتمع المدينة بكل تنوعه ، وللتأكيد بشكل عملي على مفهوم الشراكة المجتمعية حول دور هذا المستوصف عبر تعريف المجتمع من خلال المخاتير وبحكم احتكاكهم اليومي مع الناس ، بما يقدمه من خدمات صحية وبما يعمل عليه من تحديث وتنوع في هذه الخدمات بشكل يواكب كل جديد في مجال الرعاية الصحية الأولية والدائمة ويلبي ولو جزءاً من احتياجات الناس في المدينة القديمة ومحيطها على الصعيد الطبي والصحي والاجتماعي .

ورأت الحريري أن لا شيء يتقدم على الصحة وان من حق الناس الحصول على الرعاية الصحية المجانية ، معتبرة اننا امام مرحلة بالغة الصعوبة تحتاج للتعاون بين جميع مكونات المدينة وقطاعاتها .وثالت ” صيدا فيها الكثير من الكفاءات والطاقات ، والتشبيك فيما بينها يصب في خدمة المدينة بحيث تستفيد مما يحققه ابناؤها في العديد من المجالات ومنها المجال الطبي والصحي وهناك الكثير من قصص النجاح والتميز الصيداوية التي تسجل على هذا الصعيد .

عرض عن خدمات المستوصف

ثم كان عرض بلال الحريري حول الخدمات التي يقدمها في مختلف مجالات الرعاية الصحية وما يضمه من عيادات بكل الاختصاصات ومختبر للفحوصات ومركز لفحص الـPCR وخدمات الأشعة وصيدلية لتأمين الأدوية للأمراض المزمنة مجاناً بالتعاقد مع وزارة الصحة ، وتقديم لقاحات مجانية الأطفال المعتمدة من قبل الوزارة وفق الروزنامة الوطنية لحملات التلقيح، لافتاً الى ان الجديد بالنسبة للمستوصف هو تعاقده مع جمعية ” première urgence ” التي تساهم بتغطية جزء من تعرفة الفحوصات المخبرية وتأمينها مجانا لمن يعانون امراضا مزمنة وكبار السن من كل المقيمين في المدينة من مختلف الجنسيات الى جانب تعرفة الفحوصات والصور الصوتية التي تحتاجها المرأة الحامل وتنظيم حملات التوعية حول الأمراض المزمنة .

المخاتير

وتحدث رئيس رابطة المخاتير ابراهيم عنتر فأثنى على دور مستوصف الحريري الطبي الاجتماعي وما يقدمه من خدمات طبية وصحية منوهاً بما يشهده من تطور على هذا الصعيد . كما شكر عنتر الحريري على تجاوبها السريع مع الرابطة بتقديم اللقاحات للمخاتير وعائلاتهم .

وكانت مداخلات من عدد من المخاتير الحاضرين الذين استفسروا عن بعض الخدمات التي يقدمها المستوصف منوهين بنشاطه الطبي والصحي والرسالة الانسانية والاجتماعية التي يؤديها في خدمة المجتمع . واكدوا على اهمية تعرف الناس على الخدمات التي يقدمها المستوصف ليتسنى لهم الاستفادة منها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *