19 يونيو، 2021

العميد خطار شارك في حفل اختتام مشروع برنامج الإتحاد الأوروبي للحد من مخاطر مواد CBRNe

شارك مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار إلى جانب قائد معهد قوى الأمن الداخلي العميد أحمد الحجار ونائب رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي إلى لبنان السيد Martin Lassen Skyllv  والسفيرة الإيطالية في لبنان  Ms Nicoletta Bombardiere ونائب السفير الفرنسي في لبنان Mr. Jean Francois Guillaume ورئيس الهيئة الوطنية للطاقة الذرية الدكتور بلال نصولي وعدد من ممثلي الأجهزة الأمنية في حفل اختتام مشروع برنامج الإتحاد الأوروبي القائم على تقديم المساعدة التقنية للبنان في مجال الحدّ من مخاطر المواد الكيمائية والبيولوجية والاشعاعية والنووية (CBRN) الذي أقيم صباح اليوم في القرية التدريبية لقوى الأمن الداخلي في عرمون.
وقد استهل الحفل في تمام الساعة والعاشرة والنصف بالنشيدين اللبناني ونشيد الإتحاد الأوروبي تلاهما مناورة لإظهار قدرات الإستجابة المشتركة لإدارة الحوادث الكيمائية والبيولوجية والاشعاعية والنووية (CBRN) بمشاركة وحدات من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي وعناصر الدفاع المدني وفوج اطفاء بيروت والصليب الأحمر.
ومن ثم انتقل الحاضرون إلى القاعة الرسمية حيث تمّ إلقاء الكلمات.
وقد ألقى العميد خطار كلمة بالمناسبة وجاء في نص الكلمة :
” أيها الحفل الكريم،
يسرني اليوم مشاركتكم هذه المناسبة التي ينظمها برنامج الاتحاد الاوروبي في ختام مشروع المساعدة التقنية للبنان في مجال الحدّ من مخاطر المواد الكيمائية والبيولوجية والاشعاعية والنووية (CBRN) والذي تمَّ من خلاله تدريب وتجهيز عناصر المديرية العامة للدفاع المدني بهدف انشاء فرق متخصصة لمكافحة المواد الخطرة (CBRN) .
إن هذه الخطوة المفصلية في عمل المستجيبين الأوائل للحالات الطارئة، هي ثمرة تدريبات ومناورات أُخضِع لها عناصر الدفاع المدني لسنتين ونيف على يد مدربين منتدبين من قبل الاتحاد الأوروبي ضمن هذا البرنامج.
وقد ساهم هذا المشروع في تعزيز قدرات العناصر وتزويدهم بالعتاد الخاص لمكافحة المخاطر الناتجة عن  تسرب تلك المواد، والذي يسبب مضاعفات فتاكة، في ما لو لم يتم التدخل في الوقت المناسب وبالأسلوب الصحيح.
وممَّا لا شك فيه أن المناورات التي أجريت في الأسابيع الأخيرة بمشاركة كافة الأجهزة المعنية بالتدخل عند وقوع أي عمل أرهابي أو حادث ينتج عنه تسرب لأي من مواد،CBRN  كانت ذا أثر ايجابي جداً كونها اتاحت الفرصة للعناصر، للعمل مع بعضهم البعض من أجل التوصل الى وضع اجراءات تشغيلية موحدة SOPs  تحظى بموافقة كافة الاجهزة، وهذا ما ينعكس عملياً بوضع استراتيجيات منظمة واتباع خطوات مدروسة أثناء التواجد على أرض الحدث.
ان المديرية العامة للدفاع المدني ، الشريك الأساسي المتواجد في الصفوف الأمامية الى جانب بقية الأجهزة عندما يدق ناقوس الخطر، قد تمكنت لغاية الآن من انشاء ثلاث فرق متمركزة في جونية وزحلة والنبطية مجهزة بالملابس الوقائية واجهزة الكشف على المواد الخطرة، كما ان ثمانية من بين عناصرها حازوا شهادة رئيس فريق لمكافحة التلوث الكيميائي والبيولوجي والاشعاعي والنووي.
وهذا ما تحقق بفضل الدعم المتواصل من قبل برنامج الاتحاد الأوروبي الحريص على تعزيز قدرات عناصر الدفاع المدني اللبناني الى اعلى المستويات.
ان مشروع النهوض بهذا الجهاز نحو مستويات متقدمة بالتوازي مع ما تشهده الاجهزة المعنية بالسلامة العامة في مختلف الدول العربية والأجنبية الصديقة كان ولم يزل هدفنا والذي لم يثنِنا عن تنفيذه الا الأزمات الصحية والاقتصادية والاجتماعية التي عانينا من أوزارها الثقيلة ولكننا سنبقى متمسكين بإيماننا العميق بأن ما من أزمة تدوم الى الأبد وسنحقق اهدافنا التي تندرج ضمن مفهوم رسالة الدفاع المدني القائمة على خدمة الوطن والمواطن.
ختاما لا يسعنا إلا التعبير عن عمق امتناننا للقيمين على برنامج الإتحاد الأوروبي ونخصّ بالشكر الصديق الدكتور بلال نصولي رئيس الهيئة الوطنية للطاقة الذرية والهيئة الوطنية لتنفيذ التزامات لبنان تجاه الاتفاقيات الدولية المتعلقة بمواد CBRN  نظراً لما بذله من جهود لإنجاح هذا المشروع الوطني الكبير.
نتمنى لعناصر الدفاع المدني النجاح في إنجاز هذه المهمة الكبرى التي أضيفت الى مسؤولياتهم الأخرى، ونسأل الله ان يبعد عن مجتمعنا ومجتمعاتكم أي خطر قد تسببه تلك المواد سواء أكانت كيميائية او بيولوجية او اشعاعية او نووية والتي تترك آثاراً مدمرة لا يمكن محوها بسهولة.
                                                                                                             عشتم/عاش الاتحاد الأوروبي/عاش الدفاع المدني/وعاش لبنان”.
واختتم الحفل بتوزيع الشهادات على العناصر والتقاط صورة تذكارية. كما أقيم حفل كوكتيل بالمناسبة مع التقيّد بإجراءات الوقاية من وباء كوفيد 19

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *