12 يونيو، 2021

مسرح إسطنبولي يختتم فعاليات مهرجان لبنان المسرحي لمونودراما المرأة

اختتمت إدارة «مسرح إسطنبولي» و«جمعية تيرو للفنون» فعاليات الدورة الثانية من «مهرجان لبنان المسرحيّ الدولي لمونودراما المرأة»،في «المسرح الوطني اللبناني المجاني » في مدينة صور، وذلك تحت شعار «من أجل الحرّية والمساواة»، في حضور الممثلة رندة كعدي ، والممثلة برناديت حديب والأهالي والطلاب وعائلات المكرَمات الممثلة الراحلة رينيه ديك ، والباحثة الراحلة وطفاء حمادي ، والدكتورة الراحلة فدوى هاشم .

وعبّرت كعدي عن فرحتها بالتكريم ” للمرة الاولى في حياتي اتعرف على مدينة صور وتكريمي اليوم في المسرح الوطني اللبناني هو عربون حب ووفاء من جمعية تيرو للفنون ومسرح إسطنبولي للمسرح والفن اللبناني ، وهذا المشروع الثقافي يشكل علامة فارقة في تاريخ المسرح اللبناني في الوقت الذي تقفل فيه المسارح في بيروت هناك بقعة ضوء وأمل بفضل هذه التجربة الرائدة” .

وعبّرت برناديت حديب عن سعادتها بالتكريم ” إن هذا المسرح بالنسبة لي يشكل روح الفن الأصيل والبساطة والحب وهذا التكريم هو تكريم للممثلة والمرأة اللبنانية وما قام به فريق مسرح إسطنبولي خلال السنوات عجزت عنه الدولة والكثير من المؤسسات الثقافية رغم فرق الإمكانيات لأن الشغف والإيمان بالفن هو الذي جعل المستحيل ممكن في هذا المسرح ومن خلال هذه التظاهرة الفنية المهمة” .

وأكدت جنى الحسن إن ” ما يحدث اليوم هو تحول جديد لأننا تعودنا أن نرى كل شيء في العاصمة ولكن وجود المسرح الوطني اللبناني المجاني كسر المعادلة وأوجد تحول جديد في الخريطة الثقافية في لبنان من خلال مسرح إسطنبولي وجهود جمعية تيرو للفنون التي قامت بتنظيم المهرجانات و الورش التدريبية والعروض في أصعب الظروف الصحية والإقتصادية التي يشهدها لبنان ” .  

وأكد مؤسّس «المسرح الوطني اللبناني» الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي إن ”  هذا المهرجان في دورته الثانية يفتح الفرصة أمام الطلاب والخرجين الشباب لتقديم أعمالهم ونحن دائما مسرحنا مفتوح لهم من أجل الحراك المسرحي ودعم الشباب وعلينا الحديث عن مرحلة جديدة في المسرح وهي ما بعد المركزية الثقافية والتي تحققت بجهود الشباب المتطوعين والفنانين الذين شاركوا خلال 34 دورة مهرجان ما بين المسرح والسينما والموسيقى والرقص والحكواتي من حوالي 43 دولة منذ العام 2014 ” .

 وجائزة نتائج المسابقة الرسمية للمهرجان على الشكل التالي : جائزة أفضل عمل مسرحي (خطبة حب) للارا الحاج من لبنان،  وجائزة أفضل ممثلة لصفية زنزوني من المغرب مناصفة مع رهف أرمنازي من لبنان ، وجائزة أفضل  كوريغرافيا لسونيا يورك برايس من أسترالبا، وجائزة أفضل نص لمحمد ماشتي من المغرب ، وجائزة تنويه لجنة التحكيم لمسرحية “مساوٍ للرجل” لروبرتو فيرارا وتونيا لاتيرزامن إيطاليا ، وجائزة أفضل سينوغرافيا لصفية زنزوني عن مسرحية فاتي أريان من المغرب ، وجائزة أفضل إخراج لسالي فواز ورنين كسرواني عن مسرحية 50 دقيقة من لبنان .

هذا وتهدف جمعية تيرو للفنون التي يقودها الشباب والمتطوعون إلى إنشاء مساحات ثقافية حرة ومستقلة في لبنان من خلال إعادة تأهيل سينما الحمرا وسينما ستارز في النبطية وسينما ريفولي في مدينة صور والتي تحولت الى المسرح الوطني اللبناني كأول مسرح وسينما مجانية في لبنان، وإقامة الورش والتدريب الفني للأطفال والشباب، وإعادة فتح وتأهيل المساحات الثقافية وتنظيم المهرجانات والأنشطة والمعارض الفنية ،وتقوم على برمجة العروض السينمائية الفنية والتعليمية للأطفال والشباب، وعلى نسج شبكات تبادلية مع مهرجانات دولية وفتح فرصة للمخرجين الشباب لعرض أفلامهم وتعريف الجمهور بتاريخ السينما والعروض المحلية والعالمية، ومن المھرجانات التي أسستها مھرجان لبنان المسرحي الدولي، مھرجان شوف لبنان بالسينما الجوالة، مھرجان لبنان المسرحي الدولي للحكواتي، مھرجان صور الموسيقي الدولي، مھرجان لبنان للرقص المعاصر، مھرجان أیام فلسطین الثقافیة، مھرجان تیرو الفني الدولي، مھرجان صور السينمائي الدولي للأفلام القصيرة ، مهرجان صور الدولي للفنون التشكيلية ، مهرجان أيام صور الثقافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *