19 يونيو، 2021

نداء من الدكتور غسان جعفر رئيس التجمع الوطني الديموقراطي في لبنان الى ثوار الانتفاضة:

بيان صادر عن المكتب الاعلامي المركزي
في التجمع الوطني الديموقراطي في لبنان

نداء من الدكتور غسان جعفر رئيس التجمع الوطني الديموقراطي في لبنان الى ثوار الانتفاضة:

تجاذبات أركان السلطة لا تعنينا..
مواصلة الانتفاضة طريقنا للخلاص من الطبقة الحاكمة

ايها الثوار الأحرار
أيها الأعضاء و الأصدقاء و المناصرين

إن صراعات اركان السلطة لا تعنينا، كقوى ديموقراطية و علمانية، تناضل من أجل الاصلاح الحقيقي و التغيير الحذري الفعلي الشامل.
فالنزاع الحاصل، بين مكونات الطبقة الفاسدة الحاكمة، المجرمة بحق مواطنيها، يعكس خلافاتها البينية ، على تقاسم الحصص و الوظائف و المنافع.
و في هذا السياق ، نجدد دعوتنا الى
، تشكيل حكومة جديدة، من اختصاصيين وخبراء، مستقلة عن قوى النظام كافة، وليس مع اطراف الطبقة السياسية نفسها.
كما نؤكد أهمية إعداد برنامج انقاذي يتضمن خطة اقتصادية منتجة واضحة، تخرج البلاد من الانهيار الحاصل على الصعد كافة، الذي تفاقم بعد انفجار المرفأ الكارثي، الذي تتحمل مسؤوليته سلطة القتل و القمع المافياوية و الميليشياوية.
و سنبقى نناضل، من أجل إقرار قانون انتخابي نسبي وفق الدائرة الوطنية الواحدة، خارج القيد الطائفي، مع اعطاء حق الاقتراع لمن هم في سن الـ 18، بالتزامن مع تشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية ومجلس شيوخ وإجراء انتخابات نيابية باكرة، لتأسيس سلطة جديدة، بالاضافة الى ضرورة تحقيق باقي مطالب الثوار، المعروفة.
و في الختام، ندعو هيئات الانتفاضة المدنية والسياسية الى تشكيل إطار تنظيمي موحد، من خلال قيام اوسع جبهة مدنية سياسية و اجتماعية، لا تستثني أحدا بمن فيهم المستقلون، مع اعلان قيادة واحدة للثورة، تتمثل فيها كل الحراكات في العاصمة والمناطق من دون استثناء، بالاضافة الى وضع برنامج عمل مشترك يتضمن أولويات مطالب الثورة المتدرجة، وآليات التحركات الاحتجاجية المتواصلة، بشكل سلمي لاعنفي، و هي حق للمواطن كفله الدستور.
فمواصلة الانتفاضة طريقنا للخلاص من الطبقة الحاكمة.
يا ثوار لبنان اتحدوا!
الثورة نتصرة لا محالة!

الاعلامية بارعة الخليل
نائب الرئيس
و مسؤولة المكتب الاعلامي المركزي في التجمع الوطني الديموقراطي في لبنان

بيروت

الثلاثاء في 25 أيار/ ماي 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *