12 يونيو، 2021

إجتماع صرخة المودعين وبرّي.. الإنذار الأخير

عقد وفد من صرخة المودعين ضمّ علاء خورشيد، فراس طنوس وجان مخايل ترافقه الحقوقية نور بزّي من تحالف متحدون، إجتماعاً مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، للبحث بحقوق المودعين والضغط بمسألة تحرير ودائعهم من المصارف وعرض مخاوفهم تحاه يحاك بموضوع الاحتياطي الإلزامي.

وقد اعتبر  الوفد أن هذا الاجتماع بمثابة الإنذار الأخير قبل الذهاب إلى استرداد حقوقهم تحكماً، وستستكمل اللقاءات باجتماع مع وزيرة العدل ماري كلود نجم ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود لإبلاغهما الموقف نفسه.

ويأتي تحرك صرخة المودعين في ظل تعثر المسار القضائي، ما سيحتم عليهم الذهاب إلى المسار العملي المبني على حق الدفاع العام المشروع وفق المادة ١٨٤ من قانون العقوبات التي تجيز الدفاع عن النفس والمال بشتى الوسائل بما فيها ارتكاب الجرائم التي تصبح مبررة. وستتمثل الخطوات التصعيدية بالتوجه إلى مصرف لبنان والمصارف للمطالبة بالودائع بشكل مباشر، عن طريق المواجهة القاسية التي لا تخلو من العنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *