16 مايو، 2021

مؤسسة الهادي تعرض تجربتها في مؤتمر الشارقة للخدمات الإنسانية حول معالجة التحديات التي تواجه تعليم الصم عن بعد

شاركت الأستاذتان عبير حبيب وبتول حيدر من مؤسسة الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطراب اللغة والتواصل في مؤتمر الشارقة للخدمات الإنسانية، لمناسبة أسبوع الأصم العربي 46، حيث قدمتا عرضا عن تجربة مؤسسة الهادي على صعيد التحديات التي تواجه التلميذ الأصم من جراء التعلم عن بعد.
جرى المؤتمر عبر تطبيق zoom وشارك فيه العديد من الدول العربية قدموا خلاله اوراقا وعروضا عن كيفية معالجة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا على تعليم التلامذة الصم وكيفية متابعتهم تربويا وعلاجيا ونفسيا.


تركزت ورقة مؤسسة الهادي على تجربة المؤسسة في مواجهة تحديات من قبيل: تحديات الوعي حول الجائحة، حيث تم إعداد دليل العودة الآمنة الى المؤسسة، إعداد فيديوهات توعوية تتضمن الترجمة الإشارية، التشبيك مع وزارة الصحة وتتبع المخالطين.
إضافة إلى ذلك تحدثت الورقة عن مضاعفات الحجر المنزلي على الصم وتحديات المنحى النفسي الإجتماعي والإقتصادي، حيث تم اعداد برامج دعم نفسي، متابعة العلاج النفسي، إعداد رزم الدعم النفسي الاجتماعي، عقد لقاءات مع الأهل وجلسات فردية وجماعية مع الأبناء.
إلى ذلك عرضت الورقة تحديات التعليم عن بعد وكيفية تذليلها عبر إعداد دورات تدريبية حول استخدام وسائل التكنولوجيا، تشكيل لجنة خبراء في مجال التكنولوجيا، إنشاء مكتبة رقمية، تحويل المناهج التعليمية والعلاجية إلى مناهج رقمية تفاعلية، إعداد دليل التعلم والتقييم والتغذية الراجعة عن بعد وذلك ضمن المعايير التعليمية التي تضمن وصول الأهداف التعليمية بالطرق والإستراتيجيات المناسبة للتلميذ الأصم، إعتماد إستراتيجية التعليم الهجين، وإنشاء منصّة للتواصل مع التلامذة ضمن برنامج تعليمي ممنهج يضمن حق التلميذ الأصم في التواصل الكلي ولغة الإشارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *