19 يونيو، 2021

بسبب انزعاجه من بكاء طفله ابن ال /3/ سنوات قام بتعنيفه فنُقِل إلى المستشفى إثر ذلك، ووقع الوالد في قبضة مخفر جب جنين.

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة

البلاغ التالي:

 

بتاريخ 30-4-2021، ورد اتصال هاتفي من أحد المستشفيات الى مخفر جب جنين في وحدة الدرك الإقليمي حول تعرض طفل قاصر من الجنسية السورية للتعنيف في بلدة غزة البقاعية.

على الفور، وبعد المتابعة، توصل عناصر المخفر الى تحديد هوية الفاعل وهو والد الطفل، وتمكنوا من توقيفه بالتنسيق مع مخابرات الجيش، ويدعى:

  • ن. ع. (مواليد عام 1996، سوري)

بالتحقيق معه، اعترف انه أقدم على ضربس ابنه البالغ من العمر /3/ سنوات بخرطوم مياه “نبريش” بسبب انزعاجه من كثرة بكائه.

وبعد عرض الطفل على طبيب شرعي، أشار الأخير في تقريره الى وجود كسر في فكّه السفلي، وعلامات ناتجة عن الضرب بأجسام صلبة على الوجه والظهر.

التحقيق مستمر بإشراف القضاء المختص.

تدعو المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي المواطنين، عند ملاحظتهم أي حالة مماثلة، الى عدم التردّد في الإبلاغ الفوري عنها، وذلك من خلال الاتّصال على الرقم /112/، أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي العائدة لهذه المديرية العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *