16 يونيو، 2021

نشاط البطريرك الراعي – بكركي الجمعة 30 نيسان 2021

استقبل غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم الجمعة 30 نيسان 2021، في الصرح البطريركي في بكركي، رئيس حزب الوطنيين الأحرار كميل شمعون والرئيس السابق للحزب دوري شمعون في زيارة تأييد لمواقف البطريرك الوطنيّة ودعم لطروحاته. بعد اللقاء اعتبر السيد كميل شمعون: “ان حزب الوطنيين الأحرار يؤكد دعمه المطلق لمبادرة صاحب الغبطة المتعلّقة بحياد لبنان والمؤتمر الدولي الذي يهدف الى إنقاذ لبنان، وتعهّدنا مع بقية الأفرقاء السياديين أن نكون الى جانب غبطته، وندعو جميع الأفرقاء المؤمنين بالسيادة، ومجموعات الثورة للوقوف الى جانب البطريرك، ونحن سنتابع العمل على دعم هذه المبادرات من خلال اجتماعات موسّعة مع أكبر عدد من الداعمين”.

بدوره اعتبر النائب السابق دوري شمعون ان زيارته الى صاحب الغبطة هي بمثابة زيارة وداعية بعد تخلّيه عن رئاسة الحزب لصالح نجله، وأكّد للبطريرك أنه سيبقى موجوداً لدعم الشباب اللبناني المؤمن بقضية استقلال لبنان، وقال: “نريد حدوداً آمنة، ونريد من الأمم المتحدة أن تتذكر أنه هناك جمهورية تدعى الجمهورية اللبنانية قد نُسيت بفضل أعمال المسؤولين السياسيين”.

وختم: “صاحب الغبطة مطّلع على الملف اللبناني ويعمل جاهداً على جمع الصفوف، ونحن معه وندعم كل خطواته ومبادراته”.

ثم استقبل البطريرك الراعي سفير هنغاريا في لبنان جيزا ميهاليي وعرض معه للأوضاع والتطورات على الساحة المحليّة.

 

وبعد الظهر استقبل البطريرك وفداً من المجلس الوطني لثورة الأرز وجرى عرض للملفات التي يجري العمل عليها من قِبل المجلس لدعم مبادرة البطريرك المتعلّقة بالحياد الناشط والمؤتمر الدولي من أجل لبنان.

ومن زوّار الصرح السيد نوفل ضوّ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *