16 مايو، 2021

متحدون:بعد كلام البطريرك الراعي اليوم: دعوة إلى الموضوعية كرمى حقوق المودعين

بعد سماع كلام غبطة البطريرك بشارة الراعي اليوم نقول بدورنا أننا نحن أيضاً قد أصابنا الذهول كمدّعين مودعين ووكلائهم عندما شاهدنا قاضياً وحيداً هو مدعٍ عام يقف أمام باب شركة مشتبه بها بتحويل أموال طائلة للبنانيين إلى الخارج ويمنع من الدخول لإكمال مهمة قضائية تهدف فقط لإظهار الحقيقة وكشف أمر التحويلات المشبوهة لأموال اللبنانيين بمليارات الدولارات إلى الخارج، وكيف يعتدى على السلطة القضائية بهذا الشكل ويمنعه محامي الشركة من أداء عمله ومن الدخول وإتمام مهمته القضائية، وكيف يتدخل محام مع أصحاب النفوذ داخل مجلس القضاء لسحب الملف من هذا القاضي الذي يحاول وحيدا كشف عمليات الفساد وسرقة أموال اللبنانيين.

 

كما أصابنا الذهول عندما نرى رأس الكنيسة ينبري ليدافع عن أكبر مافيا فساد يترأسها رياض سلامة، وأصابنا الذهول أيضا عندما شهدنا على الإغفال التام للقيم المسيحية وتعاليم الإنجيل من قبل غبطته والتي تدافع عن الفقير والمظلوم وليس عن مافيا الفساد. هذا الذهوال أمام سحق اللبنانيين وتجويعهم لا أمام قاض يقوم بواجبه ويُمنع بكل وقاحة من تنفيذ مهمته من قبل مرتكبين سرقوا أموال المودعين وجنى أعمارهم وهرّبوها ألى الخارج. فرجاء بعض الرهبة والعودة إلى تعاليم المسيح قبل كل شيء يا غبطة البطريرك أمام هذه المأساة الفظيعة ليس لشيء إلا رحمة بما بقي من إيمان في هذا البلد بالمؤسسات التي لا يجوز نسفها عن طريق تشجيع المرتكب على مقاومة سلطة القانون واستعمال نفوذه السياسي داخل القضاء للإفلات من العقاب والاستمرار في سرقة أموال الشعب المقهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *