16 يونيو، 2021

محامو متحدون يتقدمون بشكوى وردّ طلب واستحضار

محامو متحدون يتقدمون بشكوى وردّ طلب واستحضار

استكمالاً لمتابعة عمليات مكافحة الفساد في لبنان ومع فقدان الثقة ببعض القضاة في إجراء تحقيقات في ملفات فساد واختلاس أموال عامة، لتأثير السياسيين عليهم، اتّجه عدد من المحامين في تحالف متحدون بتقديم الشكاوى التالية:

تقدم اليوم الإثنين 19 نيسان 2021 تجمع “صرخة المودعين” بواسطة محامي “متحدون” وزملائهم بشكواهم الجزائية أمام هيئة التفتيش القضائي على المدعى عليه النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات بمخالفة الأصول الجوهرية في تطبيق القانون.

كما تقدّمت دينا رائف حلاوي في 19 نيسان 2021، بصفتها مواطنة مسجلة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بطلب رد قاضي التحقيق الأول في بيروت بالإنابة – القاضي شربل أبو سمرا في الشكوى المقدمة ضد الوزير السابق والطبيب المراقب في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي- فايز شهاب شكر، وذلك لعدم الثقة بقرارت القاضي أبو سمرا، بواسطة محامي “متحدون” وزملائهم أمام محكمة الاستئناف المدنية في بيروت.

كما تقدم محامو “متّحدون” الإثنين 19 نيسان 2021 باستحضار كريم سمير خوري، وأنطوان نبيل الصحناوي، وبنك سوسييتي جنرال ش.م.ل. ممثلا برئيس مجلس إدارته السيد أنطوان الصحناوي، وإلزام المدعي عليهم بالتعويض عن العطل والضرر جراء التعسف باستعمال حقهم في التقاضي بغية إطالة أمد المحاكمة، وتدريكهم الغرامات جراء هذا التعسف سنداً لأحكام المواد 10 و11 من قانون أصول المحاكمات المدنية، والمادة 124 من قانون الموجبات والعقود.

إن القضاء هو الحجر الأساس لقيام دولة الحق والقانون، لا دولة بدون سلطة قضائية مستقلة نظيفة تنشد العدالة والحقيقة.

والجسم القضائي كان أولى أولويات حربنا على الفساد الذي نخر كل مؤسسات الدولة، لذلك يجب أن يبقى فوق الشبهات، وأن يعمل بنزاهة من دون تشهير أو ابتزاز أو استغلال من أي كان.

القضاء لن يكون منظومات مرتهنة لأحد بل سلطة تمارس رسالتها بوحي من ضمير القاضي الحر والنزيه والمحايد.

وعليه، إن الكلام عن الإصلاح ومكافحة الفساد لا معنى له إذا لم يكن هناك قضاء مستقل وجريء وفاعل، فالثورة الحقيقية هي ثورة القضاء النزيه الذي يلاحق قضايا الناس بوجه بعض القضاة الفاسدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *