13 مايو، 2021

نشاط البطريرك الراعي – بكركي الجمعة 16نيسان 2021

نشاط البطريرك الراعيبكركي

الجمعة 16 نيسان 2021

 

إستقبل غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم الجمعة 16 نيسان 2021، في الصرح البطريركي في بكركي، وفدا من مجموعة حركة نحو الحرية  الذي عرض للمبادرة التي أطلقها والمتمثلة بتوقيع عريضة بعنوان من اجل لبنان لدعم مواقف البطريرك الراعي الداعية الى تطبيق حياد لبنان وانعقاد مؤتمر دولي لإنقاذه اضافة الى مطالبة الحركة بهيئة تحقيق دولية للتحقيق في انفجار المرفأ وتطبيق القرارات الدولية المتعلقة بلبنان والصادرة عن الأمم المتحدة.”

واشار متحدث باسم الوفد الى ان “العريضة تحمل حتى اليوم نحو 18 الف توقيعا من لبنانيين مقيمين في لبنان من مختلف الإنتماءات والمذاهب والطوائف والمناطق ومن لبنانيين من دول الإنتشار، ونحن نلتمس اليوم بركة غبطته ونستمع الى توجيهاته التي نقدرها ونعمل بها على امل ان يكون هناك لقاءات اخرى معه،” لافتا الى ان “هذه العريضة سوف تقدم الى الأمم المتحدة والى سفارات الدول المعتمدة في لبنان والإتحاد الأوروبي والدول العربية.”

ثم التقى غبطته النائب هادي حبيش الذي قال:” لقد بحثت مع غبطته  في موضوع تشكيل الحكومة وكان تأكيد على وجوب الإسراع بعملية تشكيلها لإنقاذ اللبنانيين من القعر الذي وصلوا اليه، ولكي تتم معالجة الواقع الموجود وكل هذا يفرض على الجميع ان يترفع عن المطالب التعجيزية التي يتم وضعها والتي تشكل عراقيلا في وجه تأليف الحكومة.”

بعدها استقبل غبطته النائب السابق اميل رحمة وامين عام اتحاد البرلمانيين العرب فايز الشوابكة وكان عرض للتطورات الراهنة في لبنان.

تحدث الشوابكة بعد اللقاء وقال:” لقد تشرفت بلقاء صاحب الغبطة وهذا هو اللقاء الأول لي معه في هذا المكان المبارك وكم نحن بأمس الحاجة في هذا الوقت الى رجال الدين ليحددوا بوصلة الناس في ظل الأوضاع السياسية والإقتصادية والإجتماعية والوبائية الصعبة، فرجال الدين عليهم مسؤولية كبيرة، واليوم اكثر ما يحتاج اليه الناس هم أصحاب المبادئ المتمثلين برجال الدين.”

وعما اذا كان هناك من تحرك برلماني عربي في وجه ما يعانيه لبنان اليوم من ازمات، لفت الشوابكة الى انه “في ظل الجائحة فان كل نشاط برلماني متوقف على امل ان يكون هناك تحرك قريب في المجالس والبرلمانات العربية لأن لبنان هو دولة شقيق ويجب الوقوف الى جانبه بكل الإمكانيات العربية.”

وظهرا استقبل غبطته رئيس الجامعة اللبنانية الأميركية الدكتور ميشال معوض والإعلامي كريستيان اوسي، واعرب معوض عن “تقدير كبير لسيد الصرح الذي يحمل هموم لبنان ويشرفنا كجامعة لبنانية اميركية زيارته  والتماس بركته والتأكيد على وقوفنا معه في كل الجهود التي يبذلها من اجل خلاص هذا البلد ونحن نؤكد كذلك على موقفنا الداعم لغبطته في مبادرته التي اطلقها في شأن حياد لبنان. ونزور غبطته دائما لينورنا ويوجهنا ونستقي منه دائما الأفكار الطيبة المتعلقة بتحسين العلاقات فيما بيننا سواء على صعيد الطائفة المارونية ام باقي الطوائف.”

وتابع معوض:” اكثر ما يهمنا اليوم هو التعليم العالي للطلاب والقطاع الصحي لأننا نشكل جزءا منه مع مستشفياتنا ومدارسنا التمريضية وكلياتنا التي تدرس الطب والصيدلة والتمريض ويهمنا تأمين العناية الصحية للشعب اللبناني اضافة الى الدراسة العليا للطلاب في الجامعات مع الإشارة الى ان هذين القطاعين هما في خطر كبير من جراء الحالتين الإقتصادية والسياسية في البلد.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *