16 مايو، 2021

قام بعدة عمليات احتيالية في مناطق جنوبية عن طريق شراء سيارات بمبالغ مالية مزيفة، وشعبة المعلومات كشفت هويته واوقفته بكمين محكم في محلة العباسية

صــــدر عـــــن المـــــديريـة العـامــــة لقــــــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبـــــة العلاقــــــات العامـــــــــــــة

البـــــلاغ التــــالـي:

 

تعرّض عددٌ كبيرٌ من الأشخاص في مناطق جنوبية -في الآونة الأخيرة- لعمليات احتيالية من قبل شخص يقوم بشراء سياراتهم مقابل مبالغ مالية، يتبيّن لهم لاحقاً أنها مزيّفة.

نتيجة الإجراءات التي قامت بها القطعات المختصّة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، تمكّنت من تحديد هوية المشتبه به، ويدعى:

-ع. ت. (مواليد عام ۱۹۹۳، سوري)

 بتاريخ 2021-4-9، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، نصبت له قوّة تابعة للشعبة كمينًا محكمًا في محلّة العباسية – طورا، وتمكّنت من توقيفه.

ضُبِط بحوزته أوراق نقديّة مزيّفة بقيمة /۱,۷۰۰,۰۰۰/ ل. ل. ومبلغ مماثل صحيح.

بالتحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه لجهة شراء عددٍ من السّيارات بمبالغ مالية مزيّفة، وأنّه كان قد تعرّف إلى شخصٍ من بلدة بريتال البقاعية -عبر تطبيق فايسبوك- الذي عرض عليه العمل في هذا المجال، وقد استلم منه مبلغاً مزيّفاً بقيمة ألف دولار أميركي و/60/ مليون ل. ل. بهدف شراء سيارات ومن ثم بيعها في مدينة صور وجوارها، بمبالغ مالية سليمة.

وتمكّنت عناصر الشّعبة من ضبط عدد من السيارات التي قام الموقوف ببيعها. أجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء.

ملاحظة: الصورة مرفقة ربطاً في بريدكم الإلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *