16 مايو، 2021

الرئيس عون سلم القائمة باعمال المنسق الخاص للامين العام للأمم المتحدة نسخة عن تقرير لبنان حول تسرب المواد النفطية الى شواطئه من شواطىء فلسطين المحتلة

الرئيس عون: نأمل ان تكون اعادة الدانمارك مئة نازح سوري الى بلادهم
لوجود مناطق آمنة فيها محركا لموضوع العودة الامنة للنازحين بدعم من المجتمع الدولي
——-
طلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من القائمة باعمال الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في لبنان السيدة نجاة رشدي، خلال استقبالها قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، تضمين التقرير الذي سيناقشه مجلس الامن في 18 آذار الجاري حول القرار 1701، مسألة تسرب المواد النفطية من شواطئ فلسطين المحتلة الى الشواطئ اللبنانية لاسيما وان الاضرار التي نتجت عنه كبيرة. وسلم الرئيس عون السيدة رشدي نسخة عن التقرير الاولي الذي اودعه لبنان الأمم المتحدة عن الاضرار في الثروة البيئية والمائية بعد المسح الميداني والجوي الذي اجري للمياه والشواطىء اللبنانية.
واكد رئيس الجمهورية ان لبنان يتمسك بحقوقه في التعويض عن الاضرار البيئية والاقتصادية، لاسيما وانه لا يزال يعاني من تداعيات البقعة النفطية التي نتجت عن القصف الإسرائيلي في حرب 2006.
كذلك طلب الرئيس عون تضمين التقرير الخروقات الإسرائيلية المتكررة للسيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا والتي ازدادت وتيرتها في الآونة الأخيرة.
واثار رئيس الجمهورية مع السيدة رشدي موضوع النازحين السوريين في لبنان وضرورة مساعدة الأمم المتحدة لتسهيل عودتهم الى بلادهم، معربا عن امله في ان تكون الخطوة التي اتخذتها الدانمارك منذ أسبوع بإعادة مئة نازح سوري الى بلادهم باعتبار ان هناك مناطق آمنة في سوريا بينها دمشق وريفها، محركا لموضوع العودة الآمنة للنازحين بدعم من المجتمع الدولي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *