13 مايو، 2021

أمانة الإعلام رداً على جنبلاط المساعدات التي نوزعها على المحتاجين هي من أموال متعوب عليها ومَن لديه أموال كثيرة ليوزعها على الناس قبل أن تنهبها المصارف

استهجنت أمانة الإعلام في بيان لها، كلام رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، الذي يتحدث فيه عن أن حزب التوحيد العربي يقوم بتوزيع مساعدات غذائية يحصل عليها من دولة الإمارات العربية المتحدة. وقال البيان: نحن نريد أن نطمئن الأستاذ جنبلاط بأن المال السياسي لم يعد يأتي إلى لبنان، إن كان لقوى ٨ آذار أو ١٤ آذار، ولو كان هذا المال يأتي لكان جنبلاط أول الحاصلين عليه كالعادة؛ أما إذا كان لجنبلاط مشكلة مع السعودية والذي يزعم بأن هي التي تأمر دول الخليج لدفع الأموال للبنان، فبالله عليه لا يوجه هذه المشكلة علينا، فنحن لم نطلب مساعدة من أي دولة ولم نتلق مساعدة من أي دولة، ولسنا بحاجة لمساعدة من أي دولة، فنحن لدينا مصادرنا الخاصة والمساعدات التي نقوم بتوزيعها على المحتاجين فهي من أموال متعوب عليها وليس من أموال مجانية أو من أموال الدولة ولا من أموال الدول الأخر، مع العلم أننا ضد شراء الناس أو الذمم ولكن نحن نوزع المساعدات على المحتاجين فقط. وتابع البيان: أما هجوم جنبلاط على بعض دول الخليج لا مبرر له خاصة وأن كل دول الخليج ساعدت لبنان وقدمت الكثير من الأموال ولكن الأداء عند المسؤولين اللبنانيين والذي كان جنبلاط في طليعتهم خلال ثلاثين سنة، والذي أدى إلى نهب هذه المساعدات والأموال، هو الذي منع هذه الدول من أن تساعد لبنان؛ بالإضافة إلى أن ما من دولة ستدفع أموال للبنان إلا بعد تشكيل الحكومة ومن ضمن المبادرة الفرنسية.
وطالب البيان من جنبلاط عدم الوقوع في مثل هذه الأمور وعدم الإساءة لدول الخليج العربي التي يعتاش منها آلاف اللبنانيين.
وختم البيان بالقول: للمرة الألف نقول للسيد جنبلاط بأننا لا نأخذ مساعدات لا من الإمارات العربية المتحدة ولا من السعودية ولا من إيران، ولسنا مَن يرفع صوتنا للحصول على مساعدات، فنحن لدينا حفنة من الأموال نصرفها على الناس، ونتمنى على مَن يمتلك الكثير من الأموال أن يقوم بصرفها على المحتاجين قبل أن تنهبها المصارف ونحن نعرف أن جنبلاط هو من كبار المودعين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *